سياسة

كعادته العدالة والتنمية يرفض الاعتراف بالهزيمة في الانتخابات بمكناس ويقدم أعذار واهية لهزيمته

حالة من الصدمة عاشتها قيادة حزب العدالة والتنمية على مستوى عمالة مكناس، بعد ظهور نتائج الانتخابات التشريعية الجزئية التي أجريت اليوم الخميس.

وكعادته رفض البيجيدي الاعتراف بهزيمته في هذه الانتخابات، حيث ومباشرة بعد التاكد من خسارة مرشحه أمام مرشحة الأحرار، خرج ببيان يعدد فيه ما أسماه بخروقات شابت العملية الانتخابية بالمدينة .

وفي بيان عنونه بالبيان رقم واحد، مما يوحي بأن الحزب سينشر مزيدا من البيانات حول هزيمته في الانتخابات الجزئية ، قال العدالة والتنمية، “أنه تم تهديد وطرد مراقبيه في عدد من مكاتب التصويت وهي المعطيات التي يصعب تصديقها بالنظر إلى التأمين المحكم الذي تخضع له مكاتب التصويت وجنباتها”.

كما اشتكى الحزب في بيانه من عدم استلام المحاضر، وهو المبرر الذي كان قد سوقه العدالة والتنمية في انتخابات 8 شتنبر لتبرير هزيمته .


يذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار اكتسح الدائرة الانتخابية بمكناس بأكثر من 10 آلاف صوت، بينما لم يحصل العدالة والتنمية إلا على حوالي 4000 آلاف صوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى