سياسة

بعد يوم على سؤال النائبين شوكي والوزاني.. الميراوي يكشف عن حل أزمة الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا

يوم واحد على وضع النائبين البرلمانيين عن فريق التجمع الوطني للأحرار،محمد شوكي والتهامي الوزاني، سؤال على مكتب وزير التعليم العالي عبد اللطيف الميراوي، حول معاناة الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، أعلن الميراوي اليوم عن خريطة طريق لحل هذا الملف الشائك الذي دام أشهر.

وتفاعلا مع سؤال النائبين شوكي والوزاني وكذا احتجاجات عائلات الطلبة قال الميراوي، على هامش ندوة صحفية بالرباط، أن ملف الطلبة المغاربة القادمين من أوكرانيا، سيشهد تنزيل حل عملي، ويتعلق الأمر بكل الطلبة الذين تابعوا الدراسة في شعب الطب والصيدلة وطب الأسنان، حيث من المقرر إدماجهم في كليات الطب الخاصة، ومواكبتهم قبل اختياز مباراة الإدماج حتى يتمكنوا من مسايرة المقررات والمصطلحات العلمية.

وأوضح الوزير، أن الطلبة المعنيون على موعد مع 13 امتحانا يهم مستويات جميع الطلبة، باستثناء الذين تابعوا دراستهم عن بعد في الوقت الذي ستقر فيه الوزارة بنجاحهم.

في السياق ذاته، قال الميراوي أن وزارته تعد امتحان مباراة إدماج ستجرى في يوم واحد بتاريخ 24 شتنبر المقبل، مشيرا إلى أن مباراة الطب ستجرى بجامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء،، بينما تخصص الصيدلة سيتم داخل أسوار الشيخ خليفة بالرباط، فيما تخصص طب الأسنان سيكون بالجامعة الدولية بالرباط، حيث ستنطلق عملية التسجيل في وجه الطلبة الناجحين ابتداء من 27 شتنير إلى غاية 30 من نفس الشهر.

وعلى هذا الأساس، أكد الوزير أن وزارته فتحت باب الحوار مع مسؤولي كليات القطاع الخاص، بدافع تسهيل نجاح الإجراءات، ومراعاة وضعية الآباء المادية، مبينا أن أربع كليات خاصة ستستقبل طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، أما عدد الطلبة سيجتازون الامتحانات بلغ 800 طالب، تم تسجيل أنفسهم عبر منصة إلكترونية وضعتها وزارة التعليم العالي رهن إشارتهم.

جدير بالذكر أن معاناة الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، كانت موضوع سؤال وجهه النائبين عن فريق التجمع الوطني للأحرار ، محمد شوكي والتهامي الوزاني، لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف الميراوي.

وجاء في سؤال النائبين شوكي والوزاني الموجه لعبد اللطيف الميراوي، تحت إشراف رئاسة مجلس النواب، أنه في الوقت الذي تستعد فيه مختلف الجامعات المغربية لبداية الموسم الجامعي المقبل ما يزال مصير الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا مبهما، وذلك باستمرار الأوضاع على ما كانت عليه بأوكرانيا، وأيضا بسبب التأخر في إعلان إدماج هؤلاء الطلبة بالجامعات المغربية.

وأضاف النائبين البرلمانيين، في معرض سؤالهما أن الطلبة المغاربة وذويهم يأملون في تجاوز هذا الوضع المبهم، نتيجة عدم تفعيل أي خطوة عملية بشأن مستقبلهم ، وذلك رغم وضع الوزارة منصة رقمية مخصصة لإحصاء الطلبة، دون أن يتبع ذلك خطوات تنهي هذا الإشكال بشكل كلي وقاطع.
وساءل التهامي الوزاني ومحمد الشوكي وزير التعليم العالي عن التدابير الاستعجالية التي يعتزم القيام بها لإيجاد حل نهائي للطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى