مجتمع

إنطلاق الملتقى الصيفي الخامس للنزلاء الأحداث بالمغرب.

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن إنطلاق الملتقى الصيفي للنزلاء الأحداث في نسخته الخامسة إبتداء من 15 يوليوز إلى غاية 15 شتنبر 2022 لفائدة مجموع النزلاء الأحداث البالغ عددهم 4541 نزيلا والموجودين بـ31 مؤسسة سجنية، وذلك تحت شعار “الملتقى الصيفي فضاء للتربية وترسيخ القيم”.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى في في إطار العناية التي يحظى بها النزلاء الأحداث بالمؤسسات السجنية ضمن البرامج التأهيلية لإعادة الإدماج، والتي تروم تنمية قيم المواطنة لدى هاته الفئة من النزلاء ونشر روح العمل التعاوني، إضافة إلى إشاعة جو المشاركة الجماعية بينهم، وذلك على غرار ما هو معمول به لنفس الفئات السنية خارج المؤسسات السجنية.

ويشتمل برنامج الملتقى المذكور على مجموعة من البرامج التربوية والثقافية والفنية والرياضية والدينية والإجتماعية الهادفة والمتنوعة لفائدة النزلاء الأحداث، والتي سيتم تنزيلها وفق ما تقتضيه متطلبات الأمن والوقاية والحماية التي تفرضها الوضعية الوبائية المتصلة بوباء كورونا، وذلك بتأطير من 150 إطارا من أطر المندوبية العامة للسجون المتخصصين، والذين راكموا مجموعة من التجارب الميدانية خلال الدورات السابقة من البرنامج.

يشار إلى أن كل محطة من محطات برنامج الملتقى لهذه السنة تمتد على مدى زمني يبلغ 12 يوما، بما يسمح باستفادة أكبر عدد من النزلاء المستهدفين من البرنامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى